الرئيسية » المدونة » أربع دروس استفدتها في العمل تحت الضغط

أربع دروس استفدتها في العمل تحت الضغط

العمل تحت الضغط
العمل تحت الضغط
من تصويري – الثمامة ٢٠١٣

عايشتت مؤخرا تجربة عصيبة تمثلت في الاستعداد لمناسبة كبيرة وقتها محدد بارتباطات رسمية لا يمكن تأجيله. ومن هذه التجربة استفدت دروسا مهمة في العمل تحت الضغط أشارككم فيها. وهي دروس ملخصها أن مسارك المهني يعد عبارة عن مجموعة من التحديات المتتالية ونجاحك أو فشلك فيها ليحدد أين تصل في مسيرتك ونجاحك الكلي.

أفادني الاستعداد لهذه المناسبة أمورا مهمة هي:

التخطيط مهم حتى لو تنفذ الخطة

لا شك أن التخطيط مهم جدا للنجاح، ومن يفشل في وضع خطة، هو يخطط للفشل (كما قال وينستون تشرشل). ولكن في المقابل قديما قالوا أن الخطة  تبدو محكمة إلى أن تواجه الرصاصة الأولى. فوجدت من التجربة أن عملية التخطيط مفيدة في حد ذاتها وإن لم تنفذ الخطة بحذافيرها أو تغيرت الظروف التي بنيت على أساسها الخطة. حيث أن التخطيط عملية تستدعي التفكير بعمق في الهدف وتساعد في تحديد شكل النجاح المنشود وهي أيضا تحدد مجموعة التصرفات  اللازم الاتجاه إليها حتى لو اختلفت الخطوات الدقيقة.

التحديات هي ما يظهر معادن الرجال (والنساء كذلك)

يتعامل الناس بطرق مختلفة مع الضغط، فمنهم يتقوقع ويتجمد ومنهم من يتحمس للعمل أكثر وبسرع ويبدع. أتى هذا الضغط في العمل في وقت كان يمر به بعض أعضاء الفريق بتحديات على المستوى الشخصي، فمنهم من كان والده في المستشفى تحت عملية خطيرة، ومنهم من لم ير عائلته لأيام، ومنهم من كان هو نفسه مريضا. ولكن تفاوت الإنجاز مع التساوي في وجود التحديات فمنهم من اختفي دون أثر أو اعتذار ومنهم من حاول أن يوفق إلى أن أنتهى الضغط. واستفدت أن هذه المناسبات فرصة لاكتشاف المواهب وقياس مدى الحماس للعمل. ومنها تكتشف أن بعض أفراد الفريق الواحد منهم بعشرة وأخرين وجودهم مثل عدمهم (وبالتالي من الأفضل الاستغناء عنهم).

المقتل في التفاصيل

وجدت أنه لا يمكن أن تكون مبكرا في الاستعداد أكثر من اللازم، وكلما بكرت في الاستعداد كان أفضل. ووجدت أنه في مناسبات مثل هذا تفاصيل كثيرة لا يمكن التعرف عليها أو التخطيط لها دون تجارب أداء. ولتجارب الأداء أهمية حتى لو لم يتم العرض النهائي بنفس منوالها بالضبط. وأقل ما يقال عنها أن بالإضافة إلى تعريفك بتفاصيل العمل تعطيك ثقة كبيرة في النفس تدعمك في التنفيذ. ومن الطرق الأخرى للتعرف على التفاصيل هي أن تستعن بصاحب الخبرة ولا تستكثر الأجر فهو تأمين ضد الفشل.

وأمر أخير تعلمته هو:

لتأخذ حريتك في انتقاد المقصرين، أكرم الناجحين

من خلال هذه التجربة نجحت مجموعة من الموظفين في العمل تحت الضغط ولمعوا وفي المقابل انكشفت مجموعة من ضعيفي الأداء كانت متدثرة بستار روتين العمل اليومي. وليأخذ القائد رخصة لانتقاد المقصرين والتعامل معهم فإنه بحاجة إلى أن يكرم بسخاء المتميزين. وهذا ما تم بالفعل، فكان هناك حفل تكريم  مباشر ومكافآت مجزية للمتميزين. وتم التعامل بحزم مع المقصرين.

شاركوني تجاربكم في العمل تحت الضغط وماذا نجح معكم…

شاهد أيضاً

5x6x6x600 على دراجة: الرياضة الخيرية

تبنى فريق دراجي السعودي مبادرة خيرية بعنوان عينان تجريان وهي لتسليط الضوء على مرض الساد أو الماء الأبيض الذي يصيب العينين وقد يسبب العمى مع أن علاجه سهل

9 تعليقات

  1. نشكركم على اهتمامكم بالإنتاجية في بيئة العمل وتطور المسار المهني وهذا شئ طيب ولكن ،،،
    ان التركيز على زاوية واحدة وهي ارتباط النجاح بالمخرجات المادية فقط
    دون حساب الخسائر على الصعيد الإنساني والصحي والنفسي للعاملين أمرا يجب
    التوقف عنده
    وليست قاعدة أساسية وليست بإنسانية .ان نكرر جملة ( اعمل تحت الضغوط وهذه ميزة)
    هل المطلوب الادمان في العمل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟.
    ام الالتزام في العمل مطلوب وله سقف محدد .

    • اشكرك على طرح وجهة النظر المغايرة. الضغط في العمل واقع وليس غاية. وهو ليس سيئا عندما ياتي من حين لحين. وارى انه مفيد في تركيز الاهتمام واخراج افضل ما ادى الفريق حينما يواجهه.

  2. تحياتي ..

    فعلا كثرة تجارب العمل تحت الضغط مفيدة جدا سواء خارج الشركة أو داخلها..
    – تحكمك السريع في ترتيب خطوات انجاز العمل في وقت سريع دون أي تشتت ذهني.. وتحديدا اذا طلب منك فجأة وتسليمه فورا..
    – العمل تحت الضغط وانجازه المهمة في وقت ضيق وقياسي ومن ثم ينال اعجاب الجميع بفضل الله يكون ذلك سببا في زيادة الثقة في نفسك وقدراتك..
    – سبب قوي في تدريبك كيف تكون تكون بارد الاعصاب مع التركيز في وقت واحد، بمعني انك ستتعامل مع الضغط كأنها لحظة عادية من لحظات العمل.
    وغيرها من الفوائد الكثيرة و من اهمها كما ذكرتكم معرفة معدن من تتعامل معهم..

    استشارة.. اذا كان عملك عمل يعتمد على الخيال او الابتكار.. كيف يكون الابداع في هذه اللحظات.. هل يتوقف مؤقتا ؟؟؟!!!
    و شكرا

  3. تحياتي دكتور.. موضوع قيم..

    فعلا كثرة تجارب العمل تحت الضغط مفيدة جدا سواء خارج الشركة أو داخلها..

    – تحكمك السريع في ترتيب خطوات انجاز العمل في وقت سريع دون أي تشتت ذهني.. وتحديدا اذا طلب منك فجأة وتسليمه فورا..
    – العمل تحت الضغط وانجاز المهمة في وقت ضيق وقياسي ومن ثم ينال اعجاب الجميع بفضل الله سببا في زيادة الثقة في نفسك ومقدرتك.
    – سبب قوي في تدريبك كيف تكون تكون بارد الاعصاب مع التركيز في وقت واحد، بمعني انك ستتعامل مع الضغط كأنه لحظة عادية من لحظات العمل.
    وغيرها من الفوائد الكثيرة و من اهمها كما ذكرتكم معرفة معدن من تتعامل معهم..

    استشارة.. اذا كان عملك عمل يعتمد على الخيال او الابتكار.. كيف يكون الابداع في هذه اللحظات.. هل يتوقف مؤقتا ؟
    و شكرا

    • إضافات ممتازة على الموضوع وفوائد اخرى للعمل تحت الضغط.
      بالنسبة للسؤال عن تأثر الإبداع بالضغط ، فالفكر الشائع هو أن الإبداع نتيجة عقل مرتاح مرتخي ولكن من تجربة شخصية ومن تعامل مع آخرين فإنه الضغط احيانا يركز التفكير والجهود على المسألة لدرجة أنه ينتج ابداعات غير متوقعة.
      خلاصتي: مقدار معتدل من الضغط يفيد في الإبداع.

  4. مقال جميل دكتور
    احب ان اضيف ومن تجربتي عن العمل تحت الضغط نقطة اعتقدها هامة:
    -توزيع الادوار (التوصيف الواضح لمهام كل فرد في المجموعة وتوضيح الصلاحيات بما يتصل بذلك )هو احد عوامل النجاح
    فالوضوح سيدعم التركيز لكل فرد على حدة وسيفصل الحدود بما يتعلق بالصلاحيات .ولن ترى من الفريق من يتحول الى عبء على باقي افراده.
    تقبل احترامي ومحبتي

  5. موضوع فى غاية الروعة … فالعمل تحت الضغوط يبرز معادن الرجال كما تفضلتم كما أنه يبرز أيضاً مهارات من الممكن أن تكون مخفية فى شخصيات الموظفين قد لا يكون الشخص نفسه على علم بها .. و عند وضعه تحت الضغط يبدأ العقل فى العمل بكل طاقته و إخراج تلك الطاقة الكامته. و العمل تحت ضغط يدرب الموظفين على إتخاذ قرارات سريعة و وضعها موضع التنفيذ و تحمل مسؤوليتها… و هنا تظهر السمات القيادية للأشخاص و قدرتهم على التكيف مع بيئة العمل المحيطة

  6. موضوع جميل ومن خلال تجربتي أجد أن المشاريع التي واجهت فيها ضغوطات قدمت لي نتائج أفضل من غيرها ، فالضغوطات قد تكون محفزة للإنجاز

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: