الرئيسية » المدونة » ماهي أول ثلاث أعمال تقوم بها كمدير جديد؟
قد تكون أصعب المواقف التي تتعرض لها في مسيرتك الوظيفية تسلم مهام منصب جديد كقائد أو مدير لمنشأة أو إدارة قائمة. ويكمن الحرج في أن أداءك وتصرفاتك كمدير جديد في أيامك الأوائل من الممكن أن تحدد مدى نجاحك على المدى الطويل ومن الممكن أن تسبب في فشلك. فمثلا من يبدأ مشواره ببناء روابط عمل تكون فرصه أفضل ممن يبدأ بالشك ونتفير من حوله.

ماهي أول ثلاث أعمال تقوم بها كمدير جديد؟

cropped-p1210079.jpgأصعب موقف تتعرض له في مسيرتك الوظيفية قد يكون تسلم مهام منصب المدير الجديد.  وذلك لإن أداءك وتصرفاتك كمدير جديد في أيامك الأوائل تحدد نجاحك على المدى الطويل. ويكون ذلك أصعب عندما تكون هذه أول تجربة لك في الإدارة.

وهنا أرصد من قراءاتي وتجربتي في بداية عملي في أماكن مختلفة بعض الممارسات التي تعزز فرص نجاحك كمدير جديد.  والتوجه الغالب عليها هي بناء علاقات وثيقة وتجنب المطبات بسبب التعجل في اتخاذ القرار قبل فهم بيئة العمل. وهذه هي الثلاث المهام الأولى التي أنصح التركيز عليها:

١. وثق علاقاتك  بمن حولك

من الصعب تحقيق أي إنجاز دون تعاون أو تحالفات وهذه تأتي من خلال بناء العلاقات. وهناك عدة  علاقات مهمة يجب أن تبنيها:  فبالإضافة لمدرائك يجب ألا تنسى زملاءك ومرؤوسيك، ثم الجهات المهمة لنجاحك مثل الجهات الحكومية والرقابية والموردين والعملاء.  فمن يبدأ مشواره ببناء الثقة  وروابط العمل تكون فرصه أفضل ممن يبدأ بالشك وتنفير من حوله.

وأما إن كنت ترقيت في نفس المنشأة فيجب عليك  أن تبدأ بكياسة في تطويع العلاقات لتتناسب مع مكانك الجديد. وهناك علاقة هامة يجب عدم إغفالها هي مع يتطلع إلى منصبك وقد يكون خسره بسبب أنك أكثر جدارة منه، وهذا إن لم تكسبه فقد يصبح عدوك ويسعى إلى إزاحتك. ولبناء العلاقة عليك أن تكون دبلوماسيا في التعامل مع رجالات وإنجازات وأخفاقات الجيل السابق، فاحترمها ولا تنتقدها.

٢. اعرف ما هو متوقع منك

هناك توقعات لأدائك من عدة جهات مثل مدرائك  ومجلس الإدارة ومساهمي الشركة  وعملائها وموظفيك. وقد تكون الكثير من هذه التوقعات مبطنة.  فيجب أن تكون من أولى مهامك فهم هذه التوقعات ومناقشة ما يمكن إنجازه ومتى. وأفضل طريقة لذلك هي طرح أسئلة بصراحة عن توقعاتهم ومناقشتها والاتفاق عليها ومن ثم توثيقها.

٣. افهم بيئة العمل

 فهم بيئة العمل الجديدة ينبع من إدراك أن ليس كل شيء مهم مكتوب، وليس كل شيء مكتوب مهم. فهناك الهيكل التنظيمي الرسمي المعلن وهناك الهيكل الفعلي الذي يحدد من الذي يتخذ القرارات فعلا. ومن المهم فهم قواعد اللبس والتعامل والتخاطب في المكان الجديد والتكيف معها في البداية قبل العمل على تغييرها.  وأيضا من المهم فهم التحديات وثقافة العمل والفرص الكامنة.

ومن المفيد استخدام أسلوب منهجي في التعرف يعتمد على أسئلة ذكية للفريق القائم تتطلب تفكيرا قبل الإجابة مثل:

  • ما هو أكبر تحد تواجهونه هنا ولماذا؟
  • ما هي أكبر الفرص أمامكم وكيف تستفيدون منها؟
  • لو كنت مكاني فماذا ستفعل؟

وأحذر في أسئلتك ألا تركز على المشكلات الحالية وأسباب الإخفاقات، و من الطبيعي أن تواجه بعض التشكك فتعامل معه  بإيجابية. ومن خلال هذا التحليل أيضا تتعرف أكثر على أعضاء الفريق وتبني معهم العلاقة.

وبهذه الخطوات الثلاث تستعد لبناء خطة العمل الأولى..

إذا كانت لديك تجربة كمدير جدير يسعدني أن أسمعها منك..

مراجع إضافية

كيف يستطيع المدير الجديد الصمود أول مائة يوم في العمل؟

أنت مدير جديد.. إذن عظم الله أجرك!!

شاهد أيضاً

5x6x6x600 على دراجة: الرياضة الخيرية

تبنى فريق دراجي السعودي مبادرة خيرية بعنوان عينان تجريان وهي لتسليط الضوء على مرض الساد أو الماء الأبيض الذي يصيب العينين وقد يسبب العمى مع أن علاجه سهل

15 تعليق

  1. عبدالرحمن الربيعة

    وفقك الله دين ودنيا واسعدك بالدارين منك نستفيد ونتعلم

  2. نصائح في محلها شكرًا لك

  3. مشعل الجريسي

    شكرًا لك يا دكتور على هذه النصائح المهمة.
    لكن ماهي افضل طريقه للتعامل مع بيئة عمل محبط اغلب موظفيها بسب تراكمات من سوء ادارات سابقه؟

  4. ماهو اول عمل تقوم به عند بدء دوام العمل شكرا

  5. انا اليوم اول يوم لي كمدير جديد

    في المنشئاه

    واسال الله التوفيق للجميع

    لكن فيني خوووف من الفشل وعدم تقبل باقي الموظفين انني اصبحت مدير عليهم

    وعندنا ناس يعدوني بالعمر

    فكان الله في عوني وعون الجميع

    ما هي النصائح التي توجهها لي بحيال هذا الموضوع

    وشكراً

    • أتمنى لك كل نجاح وتوفيق في مهمتك الجديدة. ثقتك بنفسك هي ما تقوى من فرص نجاحك، أما بالنسبة للموظفين فعليك كسب ثقتهم أولا من خلال الحوار معهم حتى من يتجاوزك بالعمر. أهم نصيحة لك أن أن تستمع جيدا للآخرين، وأن تراقب الوضع، قبل أن تأخذ قرارات مهمة. فمن الأفضل أن تستخدم أول فترة في المراقبة والتخطيط أكثر من التسرع في قرارات قد تندم عليها أو تخسر بها ثقة الموظفين.
      وأيضا أقترح قراءة المقال بعمق ومقال أول تسعين يوما يوما للمدير الجديد.

  6. مدير جديد ولعلاقات عامة
    اول شيئ ابدأ به لاني اجهل العمل في العلاقات واول مرة امسك اداره
    وكيفية التعامل مع المتأخرين عن العمل وكثيري الاستيذان

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: