الرئيسية » المدونة » خطوات عشر لتحظى بأفضل تقييم لأدائك
اصبح تقييم الأداء الدوري جزءا ثابتا من منهج إدارة الموارد البشرية وله من الأهمية بمكان أن الترقيات والحوافز السنوية تمنح غالبا على أساسه. ولكن من تجارب من مر به، فإن هناك شعور بالغبن ويحس البعض إن التقييم اما عشوائي أو أنه ناقص أو غير موضوعي. وهنا أناقش طرقا عشر لتعظيم فرصك في أن تخرج منه بتقييم إيجابي وعادل وموضوعي.

خطوات عشر لتحظى بأفضل تقييم لأدائك

بداية السنة الجديدة للكثيرين هي إيذان بدخول موسم تقييم الأداء السنوي، فقد اصبح تقييم الأداء الدوري جزءا ثابتا من منهج الإدارة المعاصرة وله من الأهمية أن الترقيات والحوافز السنوية تمنح غالبا على أساسه. وهو متطلب أساسي للنجاح في المسيرة المهنية. ولكن من تجارب من مر به، فإن البعض يشعر بالغبن وأن التقييم إما  ناقص أو غير موضوعي.  وهنا أناقش خطوات عشر لتعظيم فرصك في أن تخرج منه بتقييم إيجابي وعادل وموضوعي.

  1. اجعل التوقعات عن أدائك واضحة ومعقولة من خلال تحديدها وكتابتها والاتفاق عليها مع رئيسك في بداية الفترة، وبالتالي سيكون التقييم مقارنة بتوقعات واضحة للطرفين وقابلة للتطبيق من قبلك.
  2. ترجم هذه التوقعات الى خطة عمل ذات خطوات قابلة للتطبيق، ولا تنسى جدولة الخطوات خصوصا التي قد تأتي متأخرة في فترة التقييم.
  3. استعن بالله وابدأ في تنفيذ خطة العمل المتفق عليها.
  4. اطلب المساعدة مبكرا في حال مواجهة عقبات، وهذا أفضل من المكابرة والانتظار حتى يفوت الوقت المناسب للمساعدة.
  5. في حال اختلفت الظروف المحيطة أو واجهت عقبات ولزم تغيير الخطة قابل رئيسك وسجل اتفاقك معه على الخطة المعدلة.
  6. احتفظ بمدونة تسجل فيها أبرز ما أديته والعقبات التي واجهتك وكيف تجاوزتها، بحيث تستعد أثناء التقييم في تذكر الإنجازات او المشكلات.
  7. قم  بعمل تقييم شخصي دوري (كل شهر مثلا) لمراجعة الأهداف والمهام وتتبع الإنجاز.
    جلسة مراجعة مع رئيسك دوريا أو على الأقل  في منتصف الفترة لتتأكد من التوقعات وتذكره بها.
  8. عندما تكلف بمهام جديدة متعارضة مع ما سبق ذكر رئيسك بالتعارض وحدث الأهداف لو اختلفت عما وضعت في البداية.
  9. قبل التقييم حضر له باعداد تقرير مختصر عن الخطة وانجازك فيها والعقبات وكيف تعاملت معها، ومن المهم التحضير لمناقشة أي أخطاء قد تكون بدرت منك وماذا تعلمت منها، وتجنّب إلقاء اللّوم على الآخرين في حال عدم تحقيقك لبعض الأهداف.
  10. اثناء التقييم كن هادئا وواثقا في أدائك واستعدادك، واعرض التقرير إن سنحت لك الفرصة وأعد إجابة للأسئلة المتوقعة والتي قد تكون حول تغيير الأهداف أو العقبات.

وفقك الله في مسيرتك المهنية…

شاهد أيضاً

متى تأكل ضفدعك؟ بين التسويف والإنجاز

تخيل أن لديك أكثر من مهمة ثقيلة مؤجلة، فكم من الحمل النفسي الإضافي الذي تحمله إضافة إلى تأخير إنجاز العمل؟ أليس من الأكثر حكمة أن تنهي العمل في أسرع فرصة وتسبح في نهر من الرضى على الإنجاز؟

7 تعليقات

  1. كيف استطيع عمل. تقرير تقييمي عن فترة اداء العمل بعد تحديد الاحتياجات ونقاط الضعف في العمل ونقاط قوة

    • إذا كان قصدك تقرير عن أدائك الفردي للاستخدام أثناء جلسة تقييم الأداء فهنا المحتوى أهم من الشكل. ولعل أهم العناصر هي مدى تغطيتك لوصف وظيفتك وإنجازاته في العمل. وأؤيد أضافة نقاط القوة والضعف مع وضع خطة معالجة لها. أرجو أن يجيب ذلك على التساؤل.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *