Masonry Layout

ماذا تفعل عندما يكون كل شئ ضدك

من منا لا تمر عليه أيام لا تلام فيها أن أحسست أن العالم كله ضدك، تتزامن فيها أمور سيئة بالجملة، وتتسارع أسئلة متلاحقة في ذهنك: هي فعلا مصادفة أم نتيجة لسوء تصرفك؟ هل فعلا كل شيء ضدك فعلا أم أنك تتوهم؟ وهل تلوم نفسك أم تلوم الظروف؟ ثم كيف تعالج الظروف المتكالبة؟

أكمل القراءة »

ترجع إنسانا حينما تفقد إنسانا

أدرك تماما أن كتابتي رثاء في قريب لي هو تجسيد لحزني وتعبير عن عواطفي تجاه من فقدت، وأتفهم بالكلية ألا تتعاطف معي بل وأن تندم على دقائق سلبتها منك في قراءة هذه السطور، ولكن لعلك تعذر أنانيتي في محاولة البوح ببعض مافي داخلي. ها أنا أعترف أن هذه الكتابة لي أكثر من أنها لك.

أكمل القراءة »

لمن تشتكي عندما يخطئ عليك مديرك؟ لديك أربعة خيارات على الأقل

قام مديرك بتعنيفك علنا، أو فوجئت أن رئيسك أجرى تعديلات إدارية جوهرية في قسمك دون استشارتك، أو أن مديرك قام بالطلب من فريقك أن يغيروا جداول الأعمال التي سبق أن كلفتهم بها. كل هذه مواقف ترى فيها أن مديرك تصرف بشكل خاطئ فماذا تفعل؟

أكمل القراءة »

هل إنتاجيتك أكثر من ساعة في الْيَوْمَ؟ وكيف تضاعف إنتاجيتك

من الخطأ قياس الإنتاجية بالساعات ابتداء ذلك لأن ساعات العمل والجهد المبذول فيها هي ما يقدمه العامل أو الموظف لمكان عمله أي أنها مدخلات، وإنما ما يجب قياسه هو المخرجات وهي ما ينتجه الموظف في كل ساعة عمل. والانتاجية باختصار هي معدل المخرجات لكل وحدة من المدخلات.

أكمل القراءة »

ماذا تفعل إن خفضوا راتبك؟ دائرة الاهتمام مقابل دائرة التأثير

تؤثر عليك في حياتك الْيَوْمَية أمور كثيرة مثل الاقتصاد وحالة الجو والسياسية وأخبار الحروب والمجاعات والكوارث الطبيعية، وهي أمور قد تعكر مزاجك بل وتقلص من انتاجيتك، فيما أنه لو فكرت فيها بعمق ستجد أنه من المستحيل تغييرها. فهي أمور نهتم لها لأنها تؤثر علينا ولكن لا نستطيع التأثير فيها فهي ضمن "دائرة الهموم".

أكمل القراءة »

نجحت العملية ولكن مات المريض: هل نركز على قياس الهدف أم على تحقيقه؟

مع أنه يقال أن لا يمكن تحقيق ما لا يمكن قياسه فإن التركيز المفرط على القياس وحده دون النظر في جهود تحقق تغييرا مستداما في النتيجة هو جهد ضائع على المدى الطويل. وهو يذكرنا بالطالب الذي يركز على معرفة أسئلة الامتحان ومهارات إجابتها لاجتياز الامتحان أكثر من التركيز على فهم المادة.

أكمل القراءة »

مبروك التخرج، عساك توظّفت؟ أربع خطوات تصل بها لوظيفتك الأولى

مؤخرا صارحني أحد الخريجين الجدد بحيرته في اختيار خطوته الوظيفية الأولى وتخوفه من صعوبة اختيار وظيفة مناسبة وما إذا كانت هذه الوظيفة الأولى بداية جيدة لمسيرته المهنية ومن حواري معه تداولنا ماذا يمكن أن يقوم به ليعظم فرصه في بداية موفقة واقترحت عليه أربع خطوات

أكمل القراءة »