الرئيسية » أرشيف الوسم : اتخاذ القرار

أرشيف الوسم : اتخاذ القرار

كيف تتعامل مع استقالة موظفك؟ 

كرئيس لفريق العمل تفاجؤك رسالة نصية من أبرز أعضاء فريقك في يوم عطلة قبيل سفرك في رحلة عمل. تقول الرسالة أن هناك موضوع شخصي هام يرغب الحديث فيه. تتصل به وأنت تقلب أخماس في أسداس وتخشى أن يكون هناك عارض صحي مفاجئ ألمّ به أو بعائلته أو مشكلة أمنية لا سمح الله. ولكن عندما تسمع صوته يسأل بحرج عن الحال والأحوال …

أكمل القراءة »

حاول أن تبيعني هذا القلم: أهمية مهارات البيع في النجاح الوظيفي

حاول أن تبيعني هذا القلم

عندها بدأت ممارسة البيع وتبين لي قصور وجهة نظري الأولية عنه. فالبيع في مختصره عبارة عن علاقة ثقة بين طرفين وفهم متبادل لاحتياجات طرف مقابل قدرات وخواص لدى الطرف الآخر تتكلل بتقديم سلع أو خدمات. وعرفت وقتها من مقابلاتي مع العملاء وفهمي لمشكلات وطموحاتهم أن البيع ليس استجداء للأخرين بل هو خدمة لهم بحل مشكلة لديهم.

أكمل القراءة »

أربع خطوات بسيطة لحل المشكلات العويصة

كثيرا ما تواجهنا مشكلات معقدة تتطلب حلا حاسما، ولكن القفز مباشرة للحلول مع الإحساس بالسرعة التي يعطيه قد يكون أثره الفعلي هو تأخير الحل بسبب الانشغال بخطة عمل لا تعالج جذور المشكلة، وبالتالي تفاقمها. لحل المشكلات بحسم من جذورها هناك أربع خطوات أساسية

أكمل القراءة »

خمس ممارسات ناجعة لقيادة فريق العمل في أصعب مهمة: التغيير

إن أصعب مهام المدير (وخصوصا المدير الجديد)، هي -حتما- إدارة التغيير. المقولة الشهيرة تختصر أهمية “التغيير” في أنه هو “الشيء الوحيد الثابت”. فبدون تغيير لن تتجدد المنظمات ولن تتكيف مع مستجدات العصر ولن تتغلب على المنافسين.

أكمل القراءة »

أخطر أعداء نجاحك لن تتخيل من هو! وأربع طرق لمواجهته

أجزم أن كل منا له نصيب من قصور الوعي أو الإدراك الذاتي. فهناك حالات عديدة اكتشفت فيها (للأسف لاحقا) أنني خدعت نفسي بتجميل صورتي عندما أخطئ. وهناك مقولة مشهورة منسوبة لسقراط تختصر سر النجاح وهي: "اعرف نفسك"، مما يعني أنك أنت هو أخطر أعداء نجاحك بعدم معرفة نفسك!

أكمل القراءة »

أيهما أفضل: القرار السريع المبنى على الحدس أم المتأني المبني على الدراسة؟

لا أنسى موقفا محيرا مر بي شكل مفترق طرق، وكنت أميل إلى أن اتخذ قرارا مباشرا وسريعا في الموضوع بحسب حدسي، ولكن بعد دراسة متأنية وسماع رأي الفريق أتضح لي أن افتراضاتي كانت خاطئة وأن القرار لو أتخدته بناء على الحدس لكانت نتائجه كارثية، وفي المقابل كان هناك موقفا ضاعت فيه صفقة مغرية بسبب التأخر في القرار انتظارا للدراسة والتداول.

أكمل القراءة »

لماذا الاهتمام الكبير بموضوع القيادة: خمس أسباب خطيرة

فمنذ بدء التاريخ عاش الناس في تجمعات بشرية وبدأت فيها القيادة بنمط غير رسمي كانت في الغالب للأكبر سنا ومقاما، ثم تطورت إلى منصب لشيخ القبيلة، إلى أن تطورت إلى دول ذات قيادات رسمية. حيث برزت الحاجة إلى قيادة منذ بدأ التاريخ، فهذا الشاعر الجاهلي الأفوه الأودي قال لا يصلح الناس فوضى لا سراة لهم… ولا سراة ان جهالهم سادوا

أكمل القراءة »