الرئيسية » المدونة » قم بخمس خطوات لتحظى بأفضل تقييم لأدائك
اصبح تقييم الأداء الدوري جزءا ثابتا من منهج إدارة الموارد البشرية وله من الأهمية بمكان أن الترقيات والحوافز السنوية تمنح غالبا على أساسه. ولكن من تجارب من مر به، فإن هناك شعور بالغبن ويحس البعض إن التقييم اما عشوائي أو أنه ناقص أو غير موضوعي. وهنا أناقش طرقا عشر لتعظيم فرصك في أن تخرج منه بتقييم إيجابي وعادل وموضوعي.

قم بخمس خطوات لتحظى بأفضل تقييم لأدائك

للكثيرين تعتبر بداية السنة الجديدة إيذان بدخول موسم تقييم الأداء السنوي، فقد اصبح تقييم الأداء الدوري جزءا ثابتا من منهج الإدارة المعاصرة وله من الأهمية أن الترقيات والحوافز السنوية تمنح غالبا على أساسه. وهو متطلب أساسي للنجاح في المسيرة المهنية. ولكن من تجارب من مر به، فإن البعض يشعر بالغبن وأن التقييم إما  ناقص أو غير موضوعي.

كان تقييم الأداء في وظيفتي الحكومية هو إجراء شكلي لا نلقي له بالا ولا يؤثر على المسار الوظيفي. كانت مهمتي الأولى كرئيس تنفيذي لشركة ناشئة هي التي أدركت فيها الحاجة لطريقة موضوعية ودورية  للتعرف على أداء فريق العمل والقيام بخطوات تصحيحة من تدريب وثواب وعقاب لتعزيز الإداء. وكان أسلوب التقييم بدائيا شيئا ما إذا اعتمدت فيه على اجتهاداتي وقراءاتي، ولكن حرصت فيه أن يكون مبسطا وصريحا. وتطور المفهوم لدي عند التحاقي بالعمل في شركة عالمية لديها تتنظيم سنوي عريق وواضح في تقييم الأداء وتبني عليه قرارات الترقية والمكافآت السنوية والتدريب.

وهنا أشاركم خمس خطوات وجدتها مفيدة في تعظيم فرصك في أن تخرج منه بتقييم إيجابي وعادل وموضوعي:

التوقعات ووضع الخطة

  • اجعل التوقعات عن أدائك واضحة ومعقولة من خلال تحديدها وكتابتها والاتفاق عليها مع رئيسك في بداية الفترة، وبالتالي سيكون التقييم مقارنة بتوقعات واضحة للطرفين وقابلة للتطبيق من قبلك.
  • ثم ترجم هذه التوقعات الى خطة عمل ذات خطوات قابلة للتطبيق، ولا تنسى جدولة الخطوات خصوصا التي قد تأتي متأخرة في فترة التقييم.

تنفيذ الخطة

  • استعن بالله وابدأ في تنفيذ خطة العمل المتفق عليها.
  • اطلب المساعدة مبكرا في حال مواجهة عقبات، وهذا أفضل من المكابرة والانتظار حتى يفوت الوقت المناسب للمساعدة.

التدوين والتعديل

  • في حال اختلفت الظروف المحيطة أو واجهت عقبات ولزم تغيير الخطة قابل رئيسك وسجل اتفاقك معه على الخطة المعدلة.
  • احتفظ بمدونة تسجل فيها أبرز ما أديته والعقبات التي واجهتك وكيف تجاوزتها، بحيث تستعد أثناء التقييم في تذكر الإنجازات او المشكلات. 
  • عندما تكلف بمهام جديدة متعارضة مع ما سبق ذكر رئيسك بالتعارض وحدث الأهداف لو اختلفت عما وضعت في البداية.

التقييم الدوري الشخصي

  • قم  بعمل تقييم شخصي دوري (كل شهر مثلا) لمراجعة الأهداف والمهام وتتبع الإنجاز.
  • حدد جلسة مراجعة مع رئيسك دوريا أو على الأقل  في منتصف الفترة لتتأكد من التوقعات وتذكره بها.

أثناء التقييم الرسمي

  • قبل التقييم حضر له باعداد تقرير مختصر عن الخطة وانجازك فيها والعقبات وكيف تعاملت معها، ومن المهم التحضير لمناقشة أي أخطاء قد تكون بدرت منك وماذا تعلمت منها، وتجنّب إلقاء اللّوم على الآخرين في حال عدم تحقيقك لبعض الأهداف.
  • اثناء التقييم كن هادئا وواثقا في أدائك واستعدادك، واعرض التقرير إن سنحت لك الفرصة وأعد إجابة للأسئلة المتوقعة والتي قد تكون حول تغيير الأهداف أو العقبات.

من يمر بتجربة التقييم الدوري قد يقول أنها أسوأ تجربة مرت به في عمله، أو أحسنها. وبهذه الخطوات أنت تساعد نفسك أولا ثم مديرك على تطورها إلى تجربة أقل ما يقال عنها أنها موضوعية ومفيدة للطرفين.

شاهد أيضاً

مهلا! لك العذر أن تتأخر

الغالب أننا نستعجل ونختصر ونركض ثم نحس بالوقت الذي "وفرناه" فراغا نضيعه أو نملأه بمتابعة الشبكات الاجتماعية. فمع تطور وسائل التقنية التي يفترض أنها ضاعفت إنتاجيتنا فأنها تضيع أوقاتنا أضعافا.

8 تعليقات

  1. ‫عبدالرحمن الربيعة‬‎

    ممتازة جدا وارضى الموظف وجهه العمل لايمكن أن يتم في حال عدم وجود أهداف موضوعه بشكل متقن وواضح لكلا الطرفين .
    و نصحية يفضل عمل التقييم كل ربع سنوي لتسهيل تصحيح الأخطاء وتسهيل وحل المعوقات التي تواجه المنشاة و الموظف.

  2. اول خيار في التقيم السنوي تحديد الاهداف.. مثلا مطلوب منك تسوي كذا وكذا. واهداف في العمل. كيف احدد الاهداف ومثل ايش بالضبط؟ لاني ماني عارف كيف اضع الاهداف بصراحة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: