الرئيسية » الرحلات » 5x6x6x600 على دراجة: الرياضة الخيرية
تبنى فريق دراجي السعودي مبادرة خيرية بعنوان عينان تجريان وهي لتسليط الضوء على مرض الساد أو الماء الأبيض الذي يصيب العينين وقد يسبب العمى مع أن علاجه سهل

5x6x6x600 على دراجة: الرياضة الخيرية

قصة ٦٠٠ كم على دراجة خلال ست مدن وخمس دول في ست أيام

المرحلة الأخيرة من الرحلة
المرحلة الأخيرة من الرحلة

تحت الشمس والحرارة في شوارع قرية أوروبية صغيرة كنت على دراجتي وسط رتل من مئات يسير ببطء، تحفهم دوريات الشرطة بأصواتها الخارقة المميزة، والتي عندما تخفت يعلو خليط من هتافات وأهازيج وأغان متنافرة، منها ما أعرفه جيدا هو شيلات وأناشيد وطنية، تبعث فيّ شحنة نشاط تدافع تعب ما يناهز أسبوع من ركوب يومي للدراجة استغرق أكثر من ساعات العمل اليومية المعتادة ولم يبقي للنوم وقتا

 

كان ذلك آخر يوم في رحلة لم أكن أنوي المشاركة فيها بسبب وقتها الذي هو بعد عيد الفطر مباشرة حيث يصعب الاستعداد والمران خلال رمضان المبارك. ولكنني رضخت لتشجيع الزملاء المشاركين ولم أندم ولله الحمد.

المشاركة السعودية في المبادرة العالمية

مسار الرحلة
مسار الرحلة

فقد شاركت ضمن زهاء أربعين دراجا سعوديا في حدث عالمي خيري رياضي في أول أسبوع من شهر يوليو ٢٠١٧ لقطع مسافة حوالي ٦٠٠كم على الدراجة الهوائية هو مبادرة الدراجات العالمية (Global Biking Initiative, GBI)، وكان المسار هذه السنة من مدينة لندن إلى مدينة دوسلدورف الألمانية مرورا بخمس دول هي بريطانيا وفرنسا وبلجيكا وهولندا وألمانيا. بدأت هذه المبادرة العالمية قبل عشر سنوات بحوالي ثلاثين دراجا، وارتفعت هذه السنة إلى أربعمئة دراج، شاركوا من خلال فرق مستقلة أتت من دول مختلفة. وكان المشاركة من السعودية هي ثاني أكبر مشاركة بحوالي ١٠٪ من المشاركين من خلال فريقين. فيما كانت أول مشاركة سعودية هي العام الماضي بثلاثة دارجين فقط، أحدهم هو أحمد آل صوفان، الذي تبنى صفحة السعودية هذا العام وَقاد فريق دراجي السعودية.

فريق دارجي السعودية
فريق دارجي السعودية

العمل الرياضي الخيري

تبنى فريق دراجي السعودي مبادرة خيرية بعنوان عينان تجريان وهي لتسليط الضوء على مرض الساد أو الماء الأبيض (الكتاراكت) الذي يصيب العينين وقد يسبب العمى مع أن علاجه سهل بعملية جراحية تجري في نفس الْيَوْمَ. وقد تخصصت مؤسسة البصر الخيرية العالمية في مكافحته. ويأتي هذا الحدث كنموذج لدمج الهواية مع عمل الخير، وذلك باستخدام الزخم الإعلامي المصاحب لفعالية رياضية للتعريف بهدف خيري وجمع التبرعات له. الحدث الخيري الرياضي الناجح يتعاون فيه الرياضي المشارك، والإعلام، والجمعية الخيرية، والجمهور. الرياضي أو المشارك يقوم بعمل مثمر لافت بالتعاون مع الجمعية، والإعلام يلتقط الخبر وينشره للجمهور، فيزيد الوعي عن المشروع الخيري. الجمعية الخيرية أيضا تساعد في تسليط الضوء على الحدث.

التحدي في هذه الرحلة

تختلف هذه الرحلة عن رحلتي العام الماضي من أمستردام إلى برلين في أنها تقع في فصل الصيف بدلا من الشتاء وأن المشاركين بالمئات بدلا من عشرة، وتختلف أيضا في أن المنظمين الآن متطوعين وليسوا محترفين وبالتالي فإن مستوى التنظيم أقل في جانب المساندة والتغذية والملاحة والسكن.

سيلفي
سيلفي

التحدي البدني في هذه الرحلة هو طول المسافة اليومية ومرور المسار بمرتفعات ومدن وقرى متعددة. حيث كانت الملاحة ومعرفة المسار الدقيق تحديا خصوصا أثناء المرور بالمدن. كان المسار داخل بريطانيا يتبع نظام المرور بالقيادة على اليسار، ثم تطلب التحول للجانب الآخر من الطريق بعد قطع بحر المانش على العبارة إلى الأراضي الفرنسية.  الجميل في طرق بلجيكا وهولندا خصوصا أنها مهيأة للدراجين، وأنظمة المرور تحميهم وتعطيهم أولوية. المناظر في الطريق خلابة والجو جميل وإن كانت تخللته فترات ارتفعت فيه الحرارة إلى ٤٠ درجة مئوية وقت الظهر وأيام انهمر المطر فيها غزيرا.

ما خفف وطأة التعب هو مشاركتك ضمن فريق يشد بعضه البعض، فمع الفريق تظهر روح الأخوة والتعاون دوما وكانت التوقفات في مقاه على الطريق والوجبات المسائية المشتركة تعطي روحا بالمرح والسعادة. وكانت كثرة المشاركين في المبادرة العالمية أيضا والمرور بهم من وقت لآخر يحفز على الإنجاز.

توقف للراحة
توقف للراحة

قيادة وانقلاب

في بداية الرحلة تم تسليمي رغما عني مهام الملاحة وقيادة الفريق على المسار المحدد، وكان من الصعب علي المحافظة على سرعة مناسبة لعشرين شخص هم تعداد الفريق في طلوع ونزول وداخل مدن تتخللها إشارات مرور، وكان حدسي صحيحا إذا اعترض الكثيرين على قيادتي في الْيَوْمَ التالي حيث بقيت معي ثلة من خمسة تناقصت في الْيَوْمَ الذي يليه إلى اثنين! كنت أركز على الوصول لنقطة النهاية لمسار الْيَوْمَ بسرعة، فيما أن الكثير من الزملاء كان يحب أن يستمتع أكثر بالطريق. ووجدت أنه حينما يقل العدد في المجموعة نستمتع أكثر بالسرعة، أما مع المجموعة فالتوقف للتموين أجمل.

انتظار ركوب العبارة
انتظار ركوب العبارة

صعود ونزول وحوادث

صعود المرتفعات على الدراجة صعب والنزول عادة سريع وممتع، وكانت أجمل نزلة في الرحلة في الْيَوْمَ الثاني بانحدار كبير ومسافة طويلة تحيط بنا غابات خضراء غناء ونستنشق روائح الأعشاب البرية ويجفف عرقنا نسيم بارد عليل كسر حرارة الشمس، ولكن للأسف اكتشفنا في قاع هذا المنحدر أنه كانت خارج المسار ونتيجة لخطأ في الملاحة، وأدّى ذلك بِنَا إلى أن نصعدها مرة أخرى وعلى إثرها سقط زميل لنا وكسر دراجته.

إصلاح عجلة
إصلاح عجلة

وقعت عدة حوادث في الطريق، وكانت من لطف الله بسيطة تسببت في إعطاب دراجات بعض المشاركين، وأحدها حصل أمامي مباشرة أدى لكسر مرفق زميل خلال مناورة من يسبقه لصعود رصيف أدّت إلى اختلال توازنه وسقوطه ثم ارتطامهما ببعض. لطف الله بي إذ استطعت التوقف دونهما بشعرة.

يالله يالله

مما أثار إعجابي تبني الشباب السعودي للمبادرات الرياضية والمشاركة فيها لعكس صورة حسنة عن مجتمعنا، فالكثير يصرف وقته وماله ليسافر في رحلات دون هدف ولكن المشاركين هنا أنفقوا وتريّضوا واستفادوا ودعموا هدفا خيريا، وأعجبني أيضا نضج العمل الرياضي وتعاونه مع الجهات الخيرية. فقد تبنى أيضا الفريق السعودي الآخر الذي هو فريق دراجتي مساندة مرض التوحد. وكانت من المشاركات العربية اللافتة مشاركة قطر والأردن ومصر. اللطيف أن غالب الفرق العالمية تعلمت الهتافيالله ياللهالذي كانت تسمعه عند المرور بالفريق السعودي وأصبحت تردده! وكانت مسيرة الْيَوْمَ الأخير إلى نقطة النهاية هي الأجمل في رأيي حيث كانت الفرق تسير بمواكبة الشرطة داخل المدن وهي تهتف وتنشد وتهزج، وكان من أكثرها حماسا الفريق السعودي.

فرحة الوصول
فرحة الوصول

تحديات التنظيم

تنظيم حدث كهذا ليس سهلا على المنظمين المتطوعين، وكان تحديا خصوصا لقادة الفرق، المتوقع منهم تذليل الصعوبات أمام استمتاع المشاركين وإنجاح الجانب الخيري من الرحلة في الوقت ذاته. لذلك من المهم في تنظيم أحداث رياضية خيرية كهذه الاستعداد المبكر، والترتيب الوثيق مع الجهة الخيرية المساندة، وتوزيع المهام على شبكة من المتطوعين المنظمين، وليس على القائد وحده. والجدير بالذكر أن هذه ليست أول مبادرة رياضية خيرية للمنظمين إذ سبقها حدث رياضي خيري ممثل في رحلة طولها ٤٠٠ كم من الرياض للقصيم على الدراجات في شهر أبريل ٢٠١٧ بمناسبة يوم الأيتام العالمي لدعم جمعية إنسان.

النهاية

عدت من الرحلة وشهيّتي للأكل والنوم لا تكاد تسد، ولا أجلس إلا بصعوبة بسبب تصلب عضلاتي. كل ذلك هان أمام شعور عارم بالإنجاز والرضى. ومع إن قدرة المرء على تكوين صداقات تقل مع تقدمه في العمر كما يقولون، فإنني سررت بأن كسبت أصدقاء جدد في هذه الرحلة.

شاهد أيضاً

هل تطمحين لتكوني سائقة أم قائدة؟

قيادة السيارة أو السياقة سهلة يستطيع أن يقوم بها قانونيا أي شخص لديه رخصة وهناك ملايين من السائقين وقريبا نرحب بانضمام سيداتنا كسائقات، ولكن القادة الفعليين هم نخبة. وما أخافه أن تصبح "مشهورات" أو سائقات لم يتميزن إلا بمخالفة النظام فحسب هُن القدوة، بدلا من تلكن اللواتي تصدين لقيادة المجتمع.

8 تعليقات

  1. رحله رائعه
    هذي احدى خطط المستقبل القريب بالنسبة لي

  2. رحلة رائعة جدا

    وسأقوم بها يوما ما

    • شكرا محمد. هذه الرحلة سنوية ويمكنكم التخطيط للمشاركة الصيف القادم بإذن الله.

  3. طاقة جميلة تظهر من هذه الصورة
    بالتوفيق
    ورحلات قادمة آخرى موفقة

  4. والله جهد ممتاز وصعب!
    يعطيك/م العافية

  5. ‫عبدالرحمن الربيعة‬‎

    الحمد الله على السلامة وعودا حميدا ومبروك الانجاز وانت تستحق لقب سفير المملكة بالابداع يالغالي و روحك الشبابية و خبرتك القيادية تسهم في تحفيزنا لما هو افضل بتنوع التجارب وتحقيق النجاح المعنوي و النفسي ولعلنا تكون لنا معكم تجربة متماثلة بالقادم من الأيام لنتعلم و نستفيد ويشرفني ذلك .
    تحياتي لك

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: